إعادة تدوير النفايات والحد منها

نعمل على الحد من الآثار البيئية وتلبية توقعات زبائننا من خلال الحد من النفايات الناتجة عن الأعمال التي نقوم بها وإعادة تدوير الأكواب التي يمكن استخدامها عدة مرات وتعزيز ذلك.

تتطلب إدارة الآثار البيئية الناتجة عن الأعمال التي نقوم بها التعاون والابتكار والتطور الدائم. وقد تمكنا من إحراز تقدم مهم للحد من الآثار المترتبة عن النفايات الناتجة من متاجرنا من خلال اتباع الإرشادات الخاصة بتصميم مواد التعبئة وتصميم أكواب قابلة لإعادة التدوير يمكن استخدامها أكثر من مرة ودعم البنية التحتية المحلية لإعادة التدوير والتوسع في تطبيق ممارسات إعادة تدوير المواد التي يستخدمها الزبائن والأدوات التي يستخدمها العاملون بالمقهى خلف منصات تحضير القهوة. 

 إعادة التدوير

 

تبدو علمية إعادة التدوير مبادرة بسيطة وسهلة، إلا أن الأمر فيه بعض الصعوبة. إن قدرة الزبائن على إعادة تدوير الأكواب الخاصة بنا سواء في المنزل أو العمل أو الأماكن العامة أو داخل متاجرنا تستند على العديد من العوامل بما في ذلك السياسات المحلية للحكومة وإمكانية الوصول إلى أسواق إعادة التدوير مثل مصانع إنتاج الورق ومعالجة المواد البلاستيكية.

تقوم بعض المجتمعات بإعادة تدوير الأكواب الورقية والبلاستيكية بسهولة، ولكن مع توسع عملياتنا في 66 دولةً، أصبح أمام ستاربكس مجموعة من شروط السوق والبنية التحتية لإعادة التدوير. بالإضافة إلى ذلك يقوم ملاك الأراضي في العديد من المتاجر بإدارة عملية تجميع النفايات واتخاذ القرار بشأن إعادة تدوير تلك النفايات. ومثل هذه الصعوبات تطلب وجود برامج إعادة تدوير مخصصة لكل مقهى  وسوق وقد تعمل على الحد من قدرتنا على القيام بعملية إعادة التدوير في بعض المتاجر.

  إن عملية إعادة التدوير الناجحة في العديد من المدن لا يقف أمامها فقط المعوقات المحلية، بل إنها تحتاج إلى إحداث تغيير كبير في السلوكيات لإنجازها على أتم وجه. فقد يظن متعهد النقل عند وجود بعض الأغراض غير القابلة لإعادة التدوير في سلة النفايات أن النفايات بأكملها غير قابلة لإعادة التدوير. وكي تُنفذ عملية إعادة التدوير بنجاح، يجب على المجالس المحلية وملاك الأراضي ومُعِدِّي القهوة وحتى الشركات المجاورة العمل معاً للاحتفاظ بالمواد القابلة لإعادة التدوير بعيداً عن مواقع دفن النفايات والمواد غير القابلة لإعادة التدوير خارج صناديق المخلفات القابلة للتدوير.

عند الاطلاع على النفايات الناتجة عن متاجر ستاربكس نجد أنها تتألف من صناديق مصنعة من ورق مقوى وزجاجات الشراب وعلب العصائر المصنعة من الكرتون وحبوب القهوة والنفايات الناتجة عن الزبائن والتي يتكون معظمها خلف منصات تحضير القهوة أو في المخزن. مما يعني أنه رغم أن العديد من متاجرنا تقوم بإعادة تدوير هذه السلع، إلا أن مثل هذه الجهود لا تصل إلى زبائننا بالشكل المرجو.

لقد نجحنا في إثبات أن ما لدينا من أكواب مستخدمة تقبلها العديد من أنظمة إعادة التدوير كإحدى المواد الخام القيِّمة، كما أننا نعمل بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية وواضعي السياسات والجهات المنافسة والمؤسسات الصناعية وغيرها للتوصل إلى حلول لمواجهة التحديات الأكثر شيوعاً. فعلى سبيل المثال، نعمل بالتعاون مع الشركات والمنظمات كأحد أعضاء  اتحاد منظمات إعادة تدوير الورق ومجموعة إعادة تدوير المنتجات البلاستيكية التابعين لمؤسسة تعبئة وتغليف الأغذية. وفي نهاية الأمر يمكن القول بأننا في حاجة إلى استخدام مواد تعبئة وتغليف قابلة لإعادة التدوير من حيث المادة المستخدمة والممارسات المطبقة، ومن ثم يتوفر للزبائن خدمات إعادة التدوير عند قيامهم بالتخلص من النفايات.

الحد من النفايات: مواد التعبئة والتغليف والأكواب التي يمكن استخدامها أكثر من مرة

بوصفنا إحدى الشركات العديدة العاملة في مجال تقديم الخدمات الغذائية، لا نزال محافظين على التزامنا بتعزيز هذا المجال والتوسع في إعادة تدوير الأكواب وغيرها من مواد التعبئة والتغليف، يشمل ذلك زيادة الطلب على المواد المعاد تدويرها. وقد تمكنا من تحقيق أحد أهم الإنجازات الأساسية في عام 2006 عندما بدأنا باستخدام أكواب بها نسبة 10% من ألياف ورقية معاد تدويرها من المخلفات الاستهلاكية في أمريكا الشمالية وذلك بعد العمل على تطوير تقنية لذلك والسعي نحو الحصول على موافقة لاستخدام الألياف المعاد تدويرها في تعبئة وتغليف المنتجات الغذائية. كما تدخل نسبة 50% من مادة بولي إيثيلين تيرفثالات المعاد تدويرها من المخلفات الاستهلاكية في صناعة أكواب المشروبات الباردة المستخدمة في الأسواق الأوروبية ونسبة 15% منها يدخل في صناعة علب الطعام في الولايات المتحدة.

تعد الأكواب التي يمكن استخدامها أكثر من مرة أحد العناصر المهمة في إستراتيجية الحد من النفايات. فمنذ عام 1985 ونحن نقدم خصومات لزبائننا الذين يحرصون دائماً على إحضار الكوب الخاص بهم عند القدوم إلينا. ففي عام 2013 قمنا بطرح الكوب القابل للاستخدام لأكثر من مرة بسعر دولار واحد في الولايات المتحدة وكندا وكوب بسعر جنيه إسترليني في المملكة المتحدة. ورغم هذه الجهود، فقد توصلنا إلى أن شركة واحدة ليس بقدرتها إحداث تغيير في السلوكيات على نطاق واسع؛ لذا سنواصل بحثنا للتوصل إلى طرق جديدة للحد من الأكواب التي يتم التخلص منها في النفايات، إلا أن الزبون في نهاية الأمر هو من يحدد هل تمكنا من التوسع في عدد المشروبات المقدمة في أكواب قابلة للاستخدام أكثر من مرة.

أهداف غير مقتصرة على متاجرنا

رغم أن متاجرنا تمثل الجزء الأكبر من العوامل المباشرة للآثار البيئية، إلا أننا نعمل من جانبنا على الارتقاء بمستوى الأداء في المنشآت الصناعية التابعة لنا. ففي عام 2014، حصل مركز توزيع ومصنع تحميص حبوب القهوة الموجود في يورك ببنسلفانيا على اعتماد من مختبرات أندر رايترز لنقل المخلفات بالكامل إلى مقالب القمامة.