مشروع بادر

5 أعوام من القيادة الشبابية في الأردن عن طريق دعم وتطوير الريادة الاجتماعية بين الشباب.

جاء مشروع "بادر" الذي يعد واحداً من أكثر برامج دعم ريادة الأعمال الاجتماعية شمولاً على مستوى منطقة الشرق الأوسط، انطلاقاً من حرص شركة ستاربكس وطموحاتها الرامية لفتح الآفاق أمام الشباب من العاطلين عن العمل أوممن ليسوا على مقاعد الدراسة، ليتم تنفيذه رسمياً من قبل المنظمة الدولية للشباب (IYF).

وكان مشروع "بادر" الذي صمم لتزويد الشباب القيادي الأردني، بالمعرفة والمهارات اللازمة لتعزيز وتوسعة نطاق مشاريع التغيير الاجتماعي الخاصة بهم، قد أُطلِقَ عام 2011 لفترة أولية مدتها ثلاثة أعوام، ثم حصل على تمديد في شهر أيار 2014 لعامينإضافيين. واليوم، فإن مشروع "بادر" يحتفي بأعوامه الخمسة، وبإنجازاته والتغييرات الإيجابية الملموسة والقابلة للقياس، والتي حققها على مدار نصف عقد.

ويعتبر مشروع "بادر" جزءاً من شبكة ®YouthActionNet العالمية للعمل الشبابي ودعم وتنمية القيادات الشبابية خاصة في مجال التغيير الاجتماعي، وهي إحدى مبادرات المنظمة الدولية للشباب. هذا ويتم حالياً تنظيم برامج مشابهة على المستويين الوطني والإقليمي في المنطقة العربية، وأستراليا، والبرازيل، وتشيلي، وكوستاريكا، وهندوراس، وقيرغيزستان، والمكسيك، ونيجيريا، والبيرو، والسنغال، وجنوب أفريقيا، وإسبانيا، بالإضافة إلى تركيا. وكما هو الحال ضمن مشروع "بادر"، فإن المشاريع المشابهة والتي يتم تنفيذها محلياً في هذه الدول، متغلغلة عميقاً في المجتمع؛ حيث تعمل على تحفيز القيادة الشبابية وتعزيزها داخل كل بلد على حدة وعلى مستوى المناطق الإقليمية.

على مدى الأعوام الخمسة الماضية، قدم مشروع "بادر" العديد من الفرص التدريبية والإرشادية لـ 65 زميلاً من زملائه في أنحاء المملكة. هذا وقد غطت مشاريع زملاء "بادر" الذين بلغت نسبة الشابات منهم 42% فيما بلغت نسبة الشباب منهم 58%، العديد من القطاعات والمجالات التي تنوعت ما بين المشاركة المجتمعية، وتمكين المرأة، والطاقة النظيفة، والصحة، وتنمية الشباب،والمياه، والزراعة. وقد تلقى كل مشارك في مشروع "بادر" أكثر من 150 ساعة من التدريب، و100 ساعة من الإرشاد والدعم المباشر والخاص، الأمر الذي أسهم في تنمية مبادراتهم الخلاقة التي عادت بالنفع على ما مجموعه 150 ألف مستفيد بشكل مباشر، مع أكثر من نصف مليون مستفيد بشكل غير مباشر.

 

ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب 

منذ تأسيس وإطلاق الشراكة الدولية بين ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب (IYF) في عام 2008، قام الشريكان بدعم العديد من المبادرات حول العالم. وبانضمام المنظمة الدولية للشباب إلى "بادر"، استفاد المشروع من برامج المنظمة الشريكة في  تنفيذ مبادرة YouthActionNet التي تدعم القادة من الشباب الرائدين في مجال التغيير الاجتماعي وتساعدهم على تطوير مشاريعهم.

 

المرحلة الأولى من "بادر

ركّزت المرحلة الأولى من مشروع "بادر" على استقطاب 45 رياديا شابا وتدريبهم على دفعتين. وقد تلقى المشاركون في "بادر" عند انتهاء المرحلة التدريبية الأولى من البرنامج منحاً مالية وصلت قيمتها إلى خمسة آلاف دولار أمريكي. وبالإضافة إلى الدعم المالي، استفاد المشاركون أيضا من الإرشاد والتوجيه المستمر الذي قدّمته لهم شبكة أصدقاء "بادر" التي تتألف من شركاء من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى منظمات غير حكومية.  

 

المرحلة الثانية  من "بادر

تضمنت المرحلة الثانية من مشروع "بادر" استقطاب 20 مشاركاً جديداً من الشباب الذين استفادوا أيضا من التدريب والدعم، فضلاً عن المنح المالية التي وصلت قيمتها إلى 6 آلاف دولار أمريكي.

ومن أجل البناء على استدامة البرنامج، تمّ توجيه الدعوة للمشاركين في المرحلة الأولى من "بادر" للتقدم بطلب للاستفادة من تمويل إضافي لمشاريعهم من خلال صندوق الريادة الاجتماعية الخاص بمشروع "بادر" حتى يتسنى لهم مواصلة توسيع مشاريعهم وتطويرها. وقد تضمنت المرحلة الثانية أيضاً منحَ اثنين من المشاركين الحاليين في "بادر" تمويلا وصلت قيمته إلى 10 آلاف دولار أمريكي.

ويعمل مشروع بادر أيضا مع العديد من المنظمات الأخرى، ومن بينها ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب، التي انضمت إلى شبكة أصدقاء "بادر" لتوسيعها وتعزيز المرشدين والموجهين الذين يعملون في إطارها، وذلك بهدف مواصلة دعم مشاريع المشاركين ومتابعة تطورها وإجراء الزيارات الميدانية والاستمرار في تقديم الدعم لها.

 

المرحلة الثالثة  من "بادر

سيواصل مشروع "بادر" عمله في المرحلة الثالثة لتعزيز وتوسعة مدى الآثار الإيجابية الكبيرة التي ولّدتها مشاريع الرياديين الاجتماعيين الشباب والتي صبغت التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مجتمعاتهم بصبغتها الإيجابية. ويعمل مشروع "بادر" جنباً إلى جنب مع أصدقاء "بادر" بهدف مواصلة تنفيذ الدورات التدريبية، ومنح خلاصة الخبرات، فضلاً عن توفير المشورة لزملائه.

وبهذه الجهود نطمح لتعزيز انظمة الدعم التي انشأها "بادر" في الأعوام الخمس السابقة ولذلك لضمان احداث تأثير مستدام لزملاء بادر ومشاريعهم الريادية.

 

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع مشروع "بادر" الإلكتروني على الرابط: www.badir.jo، أو على صفحات المشروع على مواقع التواصل الاجتماعي التالية:

 

 

 

بادر على الفيسبوك

 

 

 

بادر على تويتر

 

 

 

بادر على موقع يوتيوب