مشروع بادر

نساعد في تطوير رواد الأعمال الاجتماعية من الشباب من خلال تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لتوسيع نطاق مشروعاتهم الهادفة إلى إحداث تغيير اجتماعي.

نبذة عن مشروع "بادر" 

مشروع "بادر" هو مبادرة تنموية أطلقتها في عام 2011 المنظمة الدولية للشباب (IYF) وشركة ستاربكس، بالتعاون مع شريكها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شركة محمد حمود الشايع. ويهدف هذا المشروع إلى دعم القادة الشباب في الأردن وتزويدهم بالمعارف والمهارات والموارد اللازمة لتطوير مشاريعهم الاجتماعية وتوسيع نطاقها من أجل إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع وتطويره.

تم إطلاق مشروع "بادر" في البداية لثلاث سنوات، لكن بعد النجاح الذي حققه قررت شركة ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب في عام 2014 تمديد البرنامج لسنتين إضافيتين، وذلك لمواصلة جهود التطوير وتمكين المزيد من الأفراد والمجتمعات المحلية في جميع أنحاء الأردن من الإستفادة من أهداف هذه المبادرة.

ويهدف مشروع "بادر" الذي يستند أساسا إلى مبدأ الأخذ بزمام المبادرة، إلى إنشاء شبكة وطنية من القادة الشباب المبدعين والرائدين في مجالاتهم. ويُشترط على من يتم اختيارهم للانضمام إلى مشروع بادر أن يكونوا من الرياديين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة من الذين أسّسوا مشاريع هادفة وناجحة يسعون من خلالها إلى إحداث تغيير اجتماعي من حولهم. ويعالج "بادر" من خلال هذه المشاريع العديد من المسائل المحلية والإقليمية والعالمية، بما في ذلك البطالة لدى الشباب، كما يهتم بمجالات متنوعة منها الزراعة المستدامة، وتمكين المرأة، والتعليم، والحفاظ على البيئة وغيرها.

وقد نجح مشروع بادر في استقطاب 65 ريادياً اجتماعياَ، ووفر لهؤلاء الشباب الدعم والإرشاد والتمويل اللازم لدعم وتطوير مبادراتهم ومشاريعهم. وقد تمكّن العديد من هؤلاء الشباب من خلال مشروع "بادر" من تحسين حياة مئات الآلاف من الناس من المستفيدين من مبادراتهم ومشاريعهم في جميع أنحاء الأردن.

 

ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب 

منذ تأسيس وإطلاق الشراكة الدولية بين ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب (IYF) في عام 2008، قام الشريكان بدعم العديد من المبادرات حول العالم. وبانضمام المنظمة الدولية للشباب إلى "بادر"، استفاد المشروع من برامج المنظمة الشريكة في  تنفيذ مبادرة YouthActionNet التي تدعم القادة من الشباب الرائدين في مجال التغيير الاجتماعي وتساعدهم على تطوير مشاريعهم. وتقدم الشبكة الدولية برامج متنوعة في الدول الناطقة باللغة الإنجليزية والدول الناطقة بالفرنسية، وإفريقيا، والشرق الأوسط، وأستراليا، والبرازيل، وكوستاريكا، وتشيلي، وهندوراس، وقرغيزستان، والمكسيك، ونيجيريا، والبيرو، وإسبانيا، وتركيا.

المرحلة الأولى من "بادر" 

ركّزت المرحلة الأولى من مشروع "بادر" على استقطاب 45 رياديا شابا وتدريبهم على دفعتين. وقد تلقى المشاركون في "بادر" عند انتهاء المرحلة التدريبية الأولى من البرنامج منحاً مالية وصلت قيمتها إلى خمسة آلاف دولار أمريكي. وبالإضافة إلى الدعم المالي، استفاد المشاركون أيضا من الإرشاد والتوجيه المستمر الذي قدّمته لهم شبكة أصدقاء "بادر" التي تتألف من شركاء من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى منظمات غير حكومية.

 

المرحلة الثانية  من "بادر" 

تضمنت المرحلة الثانية من مشروع "بادر" استقطاب 20 مشاركاً جديداً من الشباب الذين استفادوا أيضا من التدريب والدعم، فضلاً عن المنح المالية التي وصلت قيمتها إلى 6 آلاف دولار أمريكي.

ومن أجل البناء على استدامة البرنامج، تمّ توجيه الدعوة للمشاركين في المرحلة الأولى من "بادر" للتقدم بطلب للاستفادة من تمويل إضافي لمشاريعهم من خلال صندوق الريادة الاجتماعية الخاص بمشروع "بادر" حتى يتسنى لهم مواصلة توسيع مشاريعهم وتطويرها. وقد تضمنت المرحلة الثانية أيضاً منحَ اثنين من المشاركين الحاليين في "بادر" تمويلا وصلت قيمته إلى 10 آلاف دولار أمريكي.

ويعمل مشروع بادر أيضا مع العديد من المنظمات الأخرى، ومن بينها ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب، التي انضمت إلى شبكة أصدقاء "بادر" لتوسيعها وتعزيز المرشدين والموجهين الذين يعملون في إطارها، وذلك بهدف مواصلة دعم مشاريع المشاركين ومتابعة تطورها وإجراء الزيارات الميدانية والاستمرار في تقديم الدعم لها.

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع مشروع "بادر" الإلكتروني على الرابط: www.badir.jo، أو على صفحات المشروع على مواقع التواصل الاجتماعي التالية:

 

بادر على الفيسبوك

 

بادر على تويتر

 

بادر على موقع يوتيوب