التحميص

Roasting

قهوة ستاربكس روست (Starbucks Roast) هي أكثر من مجرّد لون داكن للقهوة؛ إنها أسلوب للتوصل إلى أفضل نتيجة ممكنة من كل حبة قهوة.

بدأنا بتحميص القهوة في العام 1971، وكان لأسلوب التحميص الذي اتبعناه الفضل في اجتذاب عدد كبير من محبي قهوة ستاربكس في تلك الفترة. وتتميز قهوتنا عن غيرها من الأنواع  ليس بلونها الداكن فحسب، بل بنكهتها الفريدة والمميزة أيضًا.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم تحميص معظم أنواع القهوة عموماً بشكل خفيف بهدف خفض التكاليف. وتفقد القهوة الرطوبة والوزن لدى تحميصها، مما يعني أن وزن الكمية التي يتم بيعها تقل بعد عملية التحميص. في الواقع، يفقد رطل القهوة من %10 إلى %14 من وزنه بعد التحميص. نحن نقوم بتحميص قهوتنا لفترة أطول قليلاً من أجل الحصول على نكهة أقوى. وتفقد قهوتنا بعد تحميصها من %18 إلى %25 من وزنها، ولكن الاختلاف في المذاق يستحق القيام بإجراء عملية التحميص هذه.

تبدأ عملية التحول عند تحميص حبوب القهوة الخضراء في محمص كبير دوّار. وبعد مرور 5 إلى 7 دقائق من عملية التحميص على درجة حرارة عالية، يصبح لون الحبوب أصفر ورائحتها كرائحة الفشار. ومن بعدها تحدث "أول فرقعة"، فيكبر حجم الحبوب ويتحول لونها إلى البني الفاتح. إذا أوقفت عملية التحميص في هذه المرحلة لتذوق القهوة، فسيكون طعمها حامضًا لأن النكهات الرائعة الأكثر تنوعًا لم تكن قد تشكلت بعد في هذه المرحلة.

بعد مرور 10 دقائق على وجود حبوب القهوة في آلة التحميص، يصبح لونها بنيًا داكناً ويبدأ الزيت ينضج من على سطحها. وخلال فترة ما بين 11 و 15 دقيقة (يختلف الوقت من نوع قهوة إلى آخر)، تبدأ الحبوب بتطوير نكهتها الكاملة. وتشير "الفرقعة الثانية" باقتراب نهاية عملية التحميص. وعند وصول حبوب القهوة إلى لوحة التبريد، تنتشر رائحتها الزكية في الهواء مع سماع صوت الفرقعة الناجمة عن "الفرقعة الثانية" والأخيرة.