العمل لدى ستاربكس

كن شريكاً معنا

يحظى شركاء ستاربكس بفرصة متميزة أكثر من مجرد أداء وظائفهم (#tobeapartner)، إذ بإمكان كل موظف أن يصبح شخصية قيادية وأن يحظى بالتطور والنمو على المستويين الوظيفي والمجتمعي بالعمل على تحقيق رسالة ستاربكس. لكي يصبح أفضل على المستوى الشخصي، ولكي ترتبط أهدافه بهدف أكبر، ولكي يصنع فارقاً في العالم، وإبراز دورك والعمل من أجلك.

الارتباط بهدف أكبر

إن التواصل مع بعضنا ومع زبائننا والمجتمعات التي نمثل جزءاً لا يتجزأ منها هو الهدف الأساسي الذي تسعى لتحقيقه ستاربكس. نحن نؤمن بأننا قادرون على أن نصبح جزءاً من هدف كبير، وأن نحدث تغييراً إيجابياً في العالم المحيط بنا. من أجل ذلك، نسعى إلى تقديم الخدمة المجتمعية طوال العام كفريق (#extrashotofgood)، من خلال التعاون مع المؤسسات للارتقاء بمستوى المناطق التي نخدم فيها.

في مقاهي ستاربكس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تديرها شركة محمد حمود الشايع، الرائدة في مجال التجزئة في المنطقة - نقدم مجموعة متنوعة من الأجور والمزايا لجذب شركائنا ودعمهم. ونتبع منهجاً يتسم بالإيجابية والانفتاح والمرونة في إعداد ترتيبات العمل وفرص التطوير والتقدم.

الحياة والعمل في الشرق الأوسط

نؤمن بأن الحياة والعمل في الشرق الأوسط يعودان بالعديد من المزايا على شركائنا المحتملين، ممن يرغبون في العمل لدى ستاربكس. وفيما يلي بعض هذه المزايا:

  • التعامل مع ثقافات متنوعة
  • إتاحة الفرصة للعمل في بلدان مختلفة
  • لقاء شركاء جدد من جنسيات مختلفة
  • تعلم مهارات جديدة
  • إتاحة فرص التقدم من الداخل
  • الاستمتاع بنمط الحياة الاجتماعي والأجواء التي توفرها منطقة الشرق الأوسط

التوطين

انطلاقاً من التزامنا تجاه المنطقة، تلتزم شركة ستاربكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتعيين المواطنين على كافة مستويات االشركة.

وتحرص ستاربكس على تدريب المواطنين وتطويرهم حيث إنها تؤمن بأن ذلك يوفر عمالة مدربة ومتميزة مما يعد أمرًا ضروريًا لاستدامة الشركة ولشراكتنا مع المجتمعات المحلية. ومن خلال جذب الأفراد الموهوبين وتطوير مهاراتهم بما يتوافق مع متطلبات مكان العمل الحيوي، فإننا بذلك نبني المستقبل المهني لموظفينا.

فعلى سبيل المثال، تطبق ستاربكس في المملكة العربية السعودية برنامجأً منظماً لجذب الأفراد الموهوبين وتطوير مواهبهم. ويشتمل البرنامج على دورة تدريبية سريعة لشغل المناصب الإدارية بالإضافة إلى المتابعة المستمرة.